هل من الممكن الحمل إذا كنت تعانين من بطانة الرحم المهاجرة؟






بطانة الرحم المهاجرة هي مرض نسائي يمكن أن يؤثر على خصوبة المرأة. علاوة على ذلك ، غالبًا ما يتم تشخيص هذا المرض عند تأخر الإنجاب ؛ لكن لحسن الحظ ، هناك حلول.


في هذه المقالة ، تعرفي على تأثير مرض بطانة الرحم المهاجرة على الخصوبة وكيف يمكن لتقنيات المساعدة على الإنجاب أن تساعد المرأة على الحمل.


ما هو ضعف الخصوبة؟

أحد نتائج مرض بطانة الرحم المهاجرة هو ضعف الخصوبة أو انخفاض الخصوبة. يؤثر على حوالي 30 إلى 40٪ من النساء المصابات بالمرض ويمكن تفسيره بشكل خاص من خلال:

  • حالة التهابية في الجهاز التناسلي ، ضارة بالتخصيب

  • اضطرابات التبويض

  • انخفاض في الاحتياطي المبيضي

  • تكوين التصاقات يمكن أن تضغط أو تسد الأنابيب مما يمنع التقاء البويضة بالحيوانات المنوية

  • وجود أكياس على المبيضين (أورام بطانة الرحم)

  • عدم الانتظام في الجماع بسبب الألم.

يمكن إعتبار أن الزوجين يعانين من إنخفاض الخصوبة عندما لا يكون هناك حمل بعد 12 شهرًا من الجماع المنتظم بدون وسائل منع الحمل.


ما هي الحلول للحمل عند الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة؟

يعتبر علاج العقم جزءًا لا يتجزأ من العلاج الشامل لمرض بطانة الرحم المهاجرة.


الخطوة الأولى هي إجراء تقييم لعقم الزوجين. اعتمادًا على النتائج ، يمكن اقتراح تقنيات مختلفة للإنجاب بمساعدة طبية. بفضل تقنيات المساعدة على الإنجاب و / أو الجراحة ، تحمل 50 إلى 70٪ من النساء المصابات بمرض بطانة الرحم المهاجرة! في جميع الحالات ، يكون اختيار التقنية ناتجًا عن قرار مشترك بين المريضة وطبيبها.

الأساليب الأكثر شيوعًا هي:


  • تحفيز الإباضة أو تنشيط المبيض ، عندما تكون الإصابة خفيفة أو سطحية.

  • التلقيح الاصطناعي

  • الإخصاب في المختبر الكلاسيكي (طفل الأنبوب) أو الحقن المجهري للحيوانات المنوية مباشرة في البويضة ، لمرض بطانة الرحم المهاجرة العميق.

ما هو التلقيح الصناعي؟

الطريقة الأبسط والأقل تكلفة ، تتضمن جمع الحيوانات المنوية من الشريك لحقنها مباشرة في رحم المرأة وقت الإباضة. في البداية يمكن للمرأة أن تتبع علاجًا هرمونيًا محددًا ، يساعد على تحفيز المبيض ، بحيث تتطور عدة بويضات في نفس الوقت.


ما هو طفل الأنبوب؟

الإخصاب خارج الجسم هو تقنية تتمثل في إجراء إخصاب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية في المختبر ، بعد جمعها من المرأة والرجل. ثم يتم نقل الأجنة إلى رحم المرأة. هناك أيضًا تقنية مشابهة تسمى الحقن المجهري حيث يتم حقن الحيوانات المنوية مباشرة في البويضة خاصة إذا كان هناك ضعف في المني.

هل تعانين من مرض بطانة الرحم المهاجرة وتواجهين صعوبة في الحمل؟ اطمئني فتقنيات المساعدة على الإنجاب يمكن أن تكون حلاً لك.

{{count, number}} عرض{{count, number}} تعليق