top of page

كيف تتم عملية زرع الأجنة المجمدة (Frozen Embryo Transfer)؟


زرع الأجنة المجمدة frozen embryo transfer transfert embryon congelé طبيب نساء عقم صفاقس تونس gynécologue sfax tunisie

أثناء التخصيب في المختبر (طفل الأنبوب أو الحقن المجهري)، يمكن تجميد الأجنة التي وقع الحصول عليها بعد تنشيط المبيض و سحب البويضات و تلقيح الناضجة منها بمني الزوج. ويمكن بعد ذلك زرع هذه الأجنة المجمدة (Frozen Embryo Transfer) لاحقًا، عندما يرغب الزوجان في إنجاب طفل جديد. فكيف تتم هذه العملية؟


زرع الأجنة المجمدة في الممارسة العملية:

إن ذوبان أو إيقاظ الجنين المجمد يتبع عملية محددة للغاية. أولاً، تمت إزالة القش الذي يحتوي على الأجنة المجمدة من حمام النيتروجين السائل حيث تم تخزينها عند -196 درجة مئوية. عادة، يتم إذابة اثنين أو ثلاثة أجنة في وقت واحد. يتم بعد ذلك ترطيب الأجنة باستخدام عدة حمامات متتالية، حتى تصل درجة الحرارة إلى +37 درجة مئوية. بشكل عام، يتم إجراء الزرع عند النساء في وقت محدد من دورتهن الطبيعية، أي بعد يومين أو ثلاثة أيام من الإباضة (سواء تم تحفيزها أم لا). في بعض الحالات، من الضروري أيضًا تناول الأدوية (الإستروجين والبروجستيرون) المخصصة لتحضير الغشاء المخاطي للرحم للانغراس. ومن الناحية العملية، يتم نقل الأجنة بنفس الطريقة المتبعة في الأجنة غير المجمدة.


ما هي فرص الحمل في حالة زرع الأجنة المجمدة؟

تشير التقديرات إلى أن فرص الحمل بجنين مجمد مماثلة لفرص الحمل بجنين مخصب حديثًا. خاصة في حالات عقم معينة حين تكون جودة بطانة الرحم سيئة وتزداد سوءًا بفعل أدوية التنشط وبعض أدوية تحفيز الإباضة مما قد يوءدي في حال الزرع المباشر بعد دورة التنشيط إلى الفشل المتكرر لعملية طفل الأنبوب. 


Gynécologue Sfax


www.dr-abdelmoula.com

٦٧ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page