متلازمة تكيس المبايض: ما الذي يجب عليك معرفته؟





يهدف هذا المقال إلى إطلاعك على متلازمة تكيس المبايض . كما يقدم لك الحلول للتخفيف من أعراضها.


ما هي علامات متلازمة تكيس المبايض؟


تبدأ متلازمة تكيس المبايض في سن المراهقة. وتشير الدراسات إلى أن واحدة من كل عشر نساء تعاني منها.

الأعراض الرئيسية هي:

  • فترات دورة شهرية غير منتظمة (متباعدة بشكل غير طبيعي أو متكررة للغاية) ،أو حتى غائبة.

  • نمو شعر كبير على الوجه أو أجزاء أخرى من الجسم ،

  • حَبُّ الشّبَاب

  • الميل إلى زيادة الوزن أو صعوبة فقدان الوزن

  • بقع داكنة على الجلد ، في أغلب الأحيان على الجزء الخلفي من الرقبة ، وتحت الذراعين ومنطقة الفخذ (الفخذين الداخليين).

شدة هذه الأعراض متغيرة من مرأة إلى أخرى. وجود أحد العلامات أو غيابها لا يعني أن لديك متلازمة تكيس المبايض. فقط فحص طبيب أمراض النساء قادر على تأكيد التشخيص.


ما هي الاسباب؟


متلازمة تكيس المبايض ناتجة عن اختلال هرموني. الهرمونات هي عبارة عن رسائل كيميائية تفرزها الغدد.

  • الغدة النخامية: غدة تقع في الدماغ. تفرز نوعين من الهرمونات تسمى FSH و LH اللذان ينظمان الدورة المبيضية: مستوياتهما تختلف أثناء الدورة ، مما يسبب الإباضة والحيض. معدل خط الأساس للهرمون اللوتيني أقل عمومًا من FSH. في متلازمة تكيس المبايض ، تختلف مستويات هذه الهرمونات بشكل عام قليلاً خلال الدورة. المستوى القاعدي لل LH أعلى من FSH ولا يزيد منتصف الدورة. هذا الارتفاع في هرمون LH هو سبب الإفراط في إنتاج أندروجينات المبيض. وهكذا ، فإن المبايض لا تتلقى الرسائل الصحيحة وتضطرب الدورة الشهرية.


  • هناك أيضا زيادة في مستوى هرمون التستوستيرون في الدم (هرمون ذكوري يفرزه المبيضان عادة بكميات صغيرة). هذا الارتفاع هو المسؤول عن الشعر الزائد في الوجه و باقي الجسم وكذلك حب الشباب.


  • مستوى الأنسولين في الدم (هرمون يفرزه البنكرياس) يميل أيضا إلى الزيادة في متلازمة تكيس المبايض. وذلك لوجود ما يسمى مقاومة الخلايا للأنسولين ، والتي من علامتها ضهور بقع بنية على الجلد وكذلك منع الإباضة.

هل تعلمين ؟
بشكل عام ، في اليوم الرابع عشر من الدورة ، تقوم الغدة النخامية بإفراز كمية كبيرة من LH ، الذي يرسل إشارة إلى المبايض يطلب منهم إطلاق البويضة (الإباضة).

كيف يتم تشخيص متلازمة تكيس المبايض؟


يتم إجراء هذا التشخيص من قبل طبيب أمراض النساء الخاص بك. أثناء المقابلة ، يسألك عن دورتك الشهرية وحالتك الصحية. ثم يقوم بفحص بسيط بدني. أحيانا يتم إجراء فحص الدم لقياس مستويات الهرمونات والسكر والكوليسترول.

يقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية (échographie) للبطن. هذا الفحص غير المؤلم يجعل من الممكن تصوير الأعضاء الداخلية، بما في ذلك المبيضين والرحم والمثانة.

لدى المرضى الذين يعانون من متلازمة تكيس المبايض ، يكون المبايض أكبر قليلاً و يحمل العديد من الأكياس الصغيرة. هذه التكيسات حميدة وتشير في الواقع إلى بصيلات المبيض (الحويصلات الصغيرة تحتوي على بيضة). وليس هناك حاجة إلى إزالتها.


ما هي المضاعفات المحتملة؟


يمكن أن تؤثر متلازمة تكيس المبايض بشكل سلبي على نوعية الحياة وهي مصدر مصدر للقلق لدى العديد من النساء.

في حالة عدم العلاج ، هناك خطر من التطور على المدى الطويل وحدوث المضاعفات التالية:

  • تأخر في الحمل لفترات طويلة أو حتى العقم

  • إضطراب مستوى السكري في الدم أو حتى مرض السكري

  • أمراض القلب والأوعية الدموية

  • متلازمة توقف التنفس أثناء النوم (الانقطاعات المتكررة لعمليه التنفس)

  • سرطان الرحم.

ومع ذلك ، هذا لا يعني أنك ستواجهين هذه المضاعفات. لا تترددي في مشاركة مخاوفك مع طبيب أمرض النساء. سيكون قادرًا على الإجابة على أسئلتك.


العلاجات المتاحة لمتلازمة تكيس المبايض:


  • أسلوب حياة صحي ونظام غذائي متوازن:

أهم جزء من علاج متلازمة تكيس المبايض. هو إلتزام أسلوب حياة صحي ،إذ من الممكن موازنة مستويات الأنسولين لديك ، ما يتناسب ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري. إذا كنت تعانين من زيادة الوزن ، فاسألي طبيب أمراض النساء أو اختصاصي التغذية عن الطرق الصحية لفقدان الوزن.

على كل حال القيام بنشاط بدني المنتظم هو أداة ممتازة للسيطرة على الأعراض إضافة إلى النظام الغذائي.

هل تعلمين ؟
كوب واحد من عصير الفاكهة أو الحليب ليس مشروبًا بل طعامًا و يحتوي بشكل طبيعي على قدر كبير من السكريات.

  • العلاجات الدوائية:

تهدف إلى تنظيم دورتك الشهرية وتقليل نمو الشعر و حب الشباب. الخيارات المختلفة تتم مناقشتها مع طبيب أمراض النساء الخاص بك.


العلاج بهرمون منع الحمل:

هو الأكثر شيوعًا إضافة إلى الحبوب المخفضة للهرمونات الذكرية. يمكن وصف هذه العلاجات لك حتى لو كنت غير متزوجة. إن هذه الحبوب قادرة على تصحيح الخلل الهرموني عن طريق خفض مستويات هرمون التستوستيرون (مما يقلل من حب الشباب ونمو الشعر)، تنظيم الدورة و تقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم (وهو أعلى قليلاً عند النساء اللواتي لا يقمن بالتبويض بانتظام).


الميتفورمين

هذا الدواء يخفض مستويات الأنسولين في الدم وبالتالي يخفض مقاومة الأنسولين. إنه مفيد بشكل خاص في المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن الذين لديهم مستويات عالية من الأنسولين والذين يعانون من مقدمات السكري أو مرض السكري.


هل تعلمين؟
حبوب منع الحمل لها تأثير أيضا مضاد لحب الشباب. ومع ذلك ، يجب تحديد وصفتها بعد المناقشة مع طبيب أمراض النساء.

علاج حب الشباب

هناك طرق مختلفة لعلاج حب الشباب: الكريمات الموضعية والمضادات الحيوية عن طريق الفم أو علاجات هرمونية أخرى.


حلول للشعر الزائد

ستتم مناقشتها مع طبيب أمراض النساء الذي سيساعدك في الاختيار الخيار الأنسب لك ، بين:

  • تبييض الشعر

  • نزع الشعر بالشمع

  • كريمات إزالة الشعر

  • التحليل الكهربائي للشعر

  • العلاج بالليزر

  • تناول دواء معين.

نصائح عند تشخيص متلازمة تكيس المبايض:


في مواجهة تشخيص متلازمة تكيس المبايض ، قد تشعرين بالإحباط، قلق أو حزن. قد تشعرين أيضًا بالارتياح لوجود سبب وعلاج ممكن لمشاكل صعوبة الحفاظ على وزن طبيعي ، شعر زائد ، حب شباب أو دورات غير منتظمة.


متابعة متلازمة تكيس المبايض:


من المهم استشارة طبيب أمراض النساء بانتظام و إجراء فحوصات الدم الموصوفة. نظرًا لأن لديك خطرًا أعلى قليلاً للإصابة بمرض السكري ، فإن طبيب أمراض النساء الخاص بك يطلب تحليل نسبة السكر في الدم مرة واحدة في السنة أو يمكنه تقديم المشورة لك في مواقف معينة.

اتبعي نصيحة طبيب أمراض النساء الخاص بك وتبني أسلوب حياة صحي من خلال النشاط البدني المنتظم.


هل من الممكن إنجاب أطفال مع متلازمة تكيّس المبايض؟


النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن رحم ومبايض طبيعيان و الغالبية منهن لا يجدن صعوبة في الحمل.

إذا كنت قلقة بشأن خصوبتك (القدرة على أن تكوني حامل) في المستقبل ، تحدثي إلى طبيبك النسائي. سيخبرك بجميع الخيارات المتاحة ، بما في ذلك الأدوية لخفض مستويات الأنسولين لديك أو لمساعدتك على التبويض.


هل تعلمين ؟
تظهر الدراسات أن التشخيص المبكر لمتلازمة تكيس المبايض مع إعتماد علاج سريع يمكن أن يحسن بشكل كبير جودة الحياة لدى المصابات وبالتالي تجنب الدخول في حلقة مفرغة من الإكتئاب ونظام حياة سيء الذي بدوره يساهم في ضهور المضاعفات.
١٥٠ مشاهدة٠ تعليق