تضييق المهبل: كل ما يتعلق بهذه الجراحة التجميلية



رأب أو تضييق المهبل هي تقنية لتشبيب العضو التناسلي للانثى . تهدف هذه الجراحة إلى شد المهبل وتقوية عضلات العجان ( عضلة أسفل الحوض). في ما تتمثل هذي العملية؟ من النساء المعنيات بها؟ كيف يتم اجراؤها؟


ما هي عملية تجميل المهبل؟

يشير مصطلح "رأب المهبل" إلى الجراحة التجميلية لتجديد شباب المهبل. يهدف إلى زيادة حساسية المهبل لدى النساء اللواتي عانى المهبل لديهن أثناء الولادة. لهذا الغرض ، يهدف التدخل إلى تقليل القطر الداخلي والخارجي للمهبل ، وشد عضلات العجان.

ملاحظة: يجب تمييز هذا التضييق الجراحي للمهبل عن عملية تجميل الشفرين . تهدف هذه العملية الجراحية الأخيرة إلى تقليص الشفرين الصغيرين في الفرج ، ولها هدف جمالي في الأساس كما أنها تزيد من الأريحية عند إرتداء ملابس داخلية ضيقة.


لماذا يتم اجراء عملية شد المهبل؟

أسباب اللجوء إلى تجميل المهبل متعددة.

تجنب مشاكل سلس البول أو هبوط الأعضاء . مع التقدم في السن و انقطاع الدورة أو بعد تكرار الولادات الطبيعية ، قد يتضخم المهبل بشكل كبير ويضعف العجان (تجمع العضلات الذي يدعم الأعضاء التناسلية على وجه الخصوص). هذا الاسترخاء المهبلي يعزز هذا النوع من القلق مثل تسرب البول أو تدلي الرحيم والمثانة دخل المهبل.

إسترجاع الإحساس أثناء الجماع: فتحة الأعضاء التناسلية الكبيرة جدًا يمكن أن تؤدي أيضًا إلى نقص الأحاسيس أثناء الجماع. وبذلك يساعد تقليص هذه الفتحة للمرأة بأن تكون لها حياة جنسية ذات جودة أفضل مع شريكها.


ما هي المخاطر؟

تتشابه المخاطر مع مخاطر أي عملية جراحية: تلك المتعلقة بالتخدير (على وجه الخصوص ، في حالة التخدير العام) ، والإلتهاب، والمخاطر المتعلقة بالتاريخ الطبي والأمراض المزمنة لكل مريضة. يجب بالطبع مناقشة هذا الأمر على أساس كل حالة على حدة مع الجراح قبل العملية.


و بعد ؟

لتقليل الألم الفوري بعد الجراحة ، يتم وصف مسكنات بسيطة.

يستغرق الأمر عشرة أيام للشفاء ، اسبوعان بدون رياضة أو إجهاض بدني ... و شهر على الأقل بدون ممارسة الجماع. النتائج على الحياة الجنسية تظهر غالبا بعد الشهر الثالث بعد التدخل.

٨٤ مشاهدة٠ تعليق