top of page

إعادة تأهيل عضلة الحوض بعد الولادة: متى تبدئين التمارين؟


كيف تكون إعادة تأهيل عضلة الحوض ولماذا هي ضرورية بعد الولادة؟ باستخدام التحفيز الكهربائي أو تمارين التنفس ، متى يجب أن تبدأ إعادة التأهيل؟


لماذا إعادة التأهيل لعضلة الحوض؟

تمارين الضغط اليدوي أو التحفيز الكهربائي المهبلي باستخدام مسبار ، أيًا كانت الطريقة المستخدمة ، فإن إعادة التأهيل لعضلة الحوض أمر ضروري.وذلك لتجنب أي مشكلة تتعلق بسلس البول أو المستقيم (تسرب البول ، فقدان الغازات) ، و أيضًا فقدان الإحساس أثناء الجماع ، أو حتى في حالات نادرة نزول الأعضاء أو التدلي. في الواقع ، تشمل عضلة الحوض جميع العضلات التي تحيط بالشرج والأعضاء التناسلية. تخضع هذه العضلات لتمطط شديد من الشهر الرابع من الحمل من خلال دعم وزن الطفل والمشيمة والسائل الأمنيوسي. في وقت الولادة ، يقع شد و إرتخاء لهذه العضلات كما يمكن أن تتعرض للتمزق. لذلك تساعد جلسات إعادة على تقوية عضلات منطقة الحوض.


الحمل والولادة: ما هي النتائج على عضلة الحوض؟

الحمل هو عامل الخطر الأول لتسرب المسالك البولية. تخضع عضلة الحوض لضغط إضافي مرتبط بزيادة حجم ووزن البطن. في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، تعاني واحدة من كل امرأتين تقريبًا من تسرب البول بسبب زيادة الضغط على منطقة الحوض. كلما زاد حجم الجنين ، زاد الخطر. خاصةً أنه كلما زاد حجم ومحيط جمجمة الطفل ، زاد احتمال أن يؤدي مرور الطفل ، أثناء الولادة، إلى إرتخاء عضلات وأعصاب الحوض. وبالتالي ، يُقدر أن المخاطر تزداد في حالة ولادة طفل يزيد وزنه عن 3.7 كيلوغرام أو يكون محيط رأسه أكبر من 35.5 سم. تكون المخاطر أيضًا أعلى في حالة ولادة الطفل الأول أو في حالة زيادة الوزن بأكثر من 13 كيلوغرامًا أثناء الحمل ، ولكن أيضًا في حالة الولادة المطولة أو تتطلب وضع ملقط لإستخراج الجنين.


مع من يجب القيام بإعادة التأهيل لعضلة الحوض؟

يُنصح بتحديد موعد مع أخصائي العلاج الطبيعي المتخصص في أعادة التأهيل ما بعد الولادة بعد الوضع بفترة وجيزة ، حتى يتمكن من وصف جلسات إعادة التأهيل.

متى تبدأ جلسات إعادة التأهيل؟

تبدأ إعادة تأهيل منطقة الحوض بعد 6 أسابيع من الولادة.

كم من الوقت تستغرق إعادة التأهيل؟

يتم إجراء إعادة التأهيل لعضلة الحوض في 10 جلسات، ولكن يجب عليك أيضًا مواصلة التمارين في المنزل ، عدة مرات في اليوم ، حتى تكون فعالة.

كيف تتم إعادة التأهيل؟

في الموعد الأول يتم تقييم لعضلة الحوض: هل يتسرب البول عند السعال أو عند لمس الماء البارد؟، هل تعانين أحيانًا من صعوبة في حبس الغازات؟، هل تعانين من الألم؟... لذلك يبدأ الأخصائي بفحص مفصل ، قبل الشروع في الفحص السريري لعضلة الحوض لاختبار قوته.

تأهيل منطقة الحوض: ما التمارين بعد الولادة؟

تمارين قاع الحوض في المنزل:




إعادة تأهيل منطقة العجان بواسطة مسبار:

أو ما يسمى التحفيز الكهربائي. تعتمد هذه التقنية على استخدام مسبار توضع مستشعراته على مستوى عضلة الحوض ومتصلة بنظام الكمبيوتر. وبالتالي ، فإنه يسجل النشاط العضلي للعجان وينقله إلى شاشة الكمبيوتر في شكل منحنى. هذا يسمح للمريض بتصور تقلص العضلات بوضوح وبالتالي تقوية العضلات. تقترن هذه التقنية بشكل عام بإعادة التأهيل اليدوي من أخصائي العلاج الطبيعي. بمجرد أن تصبحين على دراية بعضلة الحوض لديك وتعرفين كيفية شدّها وإطلاقها ، عليك أن تتعودين على جعلها تعمل بانتظام. يُنصح أيضًا بتجنب التحفيز الكهربائي بعد الولادة لأن تطبيق تيار ، حتى محدود ، يمكن أن يؤخر تجديد الأعصاب التي تتضرر كثيرًا أثناء الولادة. علاوة على ذلك ، فإن تقنية "وقف التبول" ليست وسيلة موثوقة لإعادة التأهيل أيضًا. يمكن أن تسبب هذه الطريقة أيضًا التهابات المسالك البولية المتكررة.




متى تبدأ إعادة تأهيل البطن؟

بشكل عام ، للحفاظ على قوة منطقة الحوض ، يُنصح بتجنب أداء تمارين عضلات البطن بعد الولادة ، وحمل الأحمال الثقيلة بشكل مفرط ، والركض والقفز. يوصى أيضًا بتجنب بعض الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم الرغبة في الذهاب إلى الحمام ، مثل القهوة.

٥٨ مشاهدة٠ تعليق

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل
bottom of page