top of page

سن اليأس المبكر (Premature menopause)


سن اليأس المبكر premature early menopause prématurée طبيب عقم صفاقس تونس  infertility stérilité gynecologue sfax tunisie

أسباب انقطاع الدورة:

العمر هو العامل الأكثر شيوعا الذي يؤثر على انقطاع الدورة. عندما يحدث انقطاع الدورة قبل سن الأربعين، يشار إليه باسم سن اليأس المبكر(Premature menopause). أحد الأسباب الطبية لسن اليأس المبكر هو فشل المبيض المبكر.

تشمل الأسباب الأخرى لسن اليأس المبكر تلف المبيضين بسبب العلاج الكيميائي و/أو العلاج الإشعاعي أو الاستئصال الجراحي للمبيضين.

تشمل أعراض سن اليأس المبكر تقلبات المزاج، وجفاف المهبل، والتغيرات المعرفية، والهبات الساخنة، وانخفاض الدافع الجنسي، واضطرابات النوم. الأعراض هي نفس أعراض سن اليأس الإعتيادي، والذي يحدث عادة في وقت لاحق من الحياة.

يمكن أن تظهر الاختبارات التشخيصية مستوى مرتفعًا من الهرمون المنبه للجريب (FSH) ومستوى منخفضًا من الاستراديول. لا يوجد علاج يمكن أن يعكس أو يمنع سن اليأس المبكر. يتوفر العلاج الهرموني والعلاجات الأخرى للمساعدة في تخفيف أعراض سن اليأس المبكر.

تشمل مضاعفات سن اليأس المبكر العقم وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.


ما هو سن اليأس المبكر؟

انقطاع الحيض: إن انقطاع الحيض ليس مرضًا، بل هو النقطة في حياة المرأة التي لم تعد فيها خصبة وتوقفت الدورة الشهرية.

انقطاع الحيض هو الوقت في حياة المرأة الذي تتوقف فيه الدورة الشهرية. وتعرف طبيا بأنها غياب الدورة الشهرية لمدة 12 شهرا متتالية. متوسط ​​سن انقطاع الحيض الطبيعي هو 51 عامًا. وفي بعض الأحيان، يحدث انقطاع الحيض مبكرًا، بسبب أمراض أو عوامل وراثية أو جراحة. هناك أيضًا تباين كبير بين النساء فيما يتعلق بالتوقيت الطبيعي لانقطاع الحيض.


ما الذي يسبب سن اليأس المبكر؟

كما ذكرنا سابقًا، يعتبر انقطاع الحيض قبل سن الأربعين بمثابة سن اليأس المبكر. يُعرف أحد الأسباب الطبية لانقطاع الحيض المبكر بفشل المبيض المبكر. من الناحية العلمية، فشل المبيض المبكر ليس هو نفسه انقطاع الحيض المبكر. فعند فشل المبيض المبكر، يتوقف المبيضان عن العمل بشكل طبيعي قبل سن الأربعين. قد تستمر الدورة الشهرية لدى النساء المصابات بفشل المبيض المبكر في بعض الأحيان، لكنهن يعانين عادةً من العقم. عادةً ما يكون فشل المبيض المبكر مصحوبًا بقصور المبيض الأولي.

يمكن أن يحدث سن اليأس المبكر أيضًا بسبب علاجات السرطان أو الحالات الأخرى التي تتضمن العلاج الكيميائي و/أو العلاج الإشعاعي للحوض. هذه العلاجات يمكن أن تلحق الضرر بالمبيضين وتؤدي إلى فشل المبيض.

تؤدي عملية جراحية لإزالة المبيضين، سواء في الحالات الحميدة أو الخبيثة، إلى انقطاع الحيض المبكر إذا تمت إزالة كلا المبيضين. تؤدي جراحة استئصال الرحم إلى انقطاع الحيض فقط، بمعنى عدم حدوث نزيف الحيض. في هذه الحالة، سيستمر المبيضان في إنتاج الهرمونات.

تشمل الأسباب النادرة الأخرى التي قد تؤدي إلى انقطاع الحيض المبكر الأدوية، والأمراض المزمنة، وأورام الغدة النخامية، والاضطرابات النفسية، وغيرها من الحالات النادرة أو غير المحددة.


عوامل الخطر لسن اليأس المبكر:

يؤثر فشل المبايض المبكر على واحدة من كل 1000 امرأة تتراوح أعمارها بين 15 و 29 عامًا، وحوالي واحدة من كل 100 امرأة تتراوح أعمارها بين 30 و 39 عامًا. يمكن أن تكون مرتبطة بالعوامل الوراثية (الموروثة)، وأمراض مثل أمراض المناعة الذاتية، وأمراض الغدة الدرقية، والعدوى الفيروسية، والاضطرابات الهرمونية، واضطرابات الأكل. يزداد خطر فشل المبيض المبكر لدى النساء اللاتي لديهن مخاوف بشأن هذه الحالة.

النساء المعرضات لخطر انقطاع الحيض الجراحي أو الناجم عن العلاج هم أولئك اللواتي يخضعن لعلاج السرطان أو الحالات الأخرى التي تتطلب الاستئصال الجراحي للأعضاء الأنثوية.


أعراض فترة ما قبل انقطاع الحيض:

يعد عدم انتظام الدورة الشهرية (الفترات غير المنتظمة) من الأعراض الشائعة التي قد تواجهها النساء خلال فترة ما قبل انقطاع الحيض. أعراض انقطاع الدورة المبكر يمكن أن تشمل:

  • تقلب المزاج

  • جفاف المهبل

  • التغيرات في الإدراك والذاكرة

  • الهبات الساخنة

  • انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس

  • اضطرابات النوم

  • زيادة الوزن

  • تعرق ليلي

  • ألم مهبلي أثناء الجماع

عادةً ما تسبق الدورة الشهرية غير المنتظمة انقطاع الدورة ويمكن أن تبدأ قبل سنوات من توقف الدورة الشهرية فعليًا.


علاجات لتخفيف العلامات والأعراض:

لا يوجد علاج يمكن أن يعكس أو يمنع سن اليأس المبكر. ومع ذلك، فإن النساء اللاتي وصلن إلى سن اليأس لديهن خيارات علاجية يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض.


تشمل أنواع العلاجات لتخفيف الأعراض ما يلي:

العلاج الهرموني: يتوفر العلاج الهرموني بأشكال مختلفة بما في ذلك الحبوب أو اللاصقات أو البخاخات عبر الجلد أو المواد الهلامية أو الكريمات. 

الأدوية المضادة للاكتئاب: ثبت أن مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية والأدوية ذات الصلة فعالة في السيطرة على أعراض الهبات الساخنة لدى ما يصل إلى 60٪ من النساء.

يمكن أن تساعد المواد الهلامية والكريمات ومواد التشحيم المهبلية غير الهرمونية في منع أعراض جفاف المهبل.

تقنيات الإنجاب المساعدة: في حالات محددة، يمكن تحقيق الحمل باستخدام وسائل المساعدة على الإنجاب وحقن البلازما في المبيض لدى النساء المصابات بسن اليأس المبكر.



Gynécologue Sfax

١٥٦ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page